Republique Algerienne Démocratique et Populaire

Ministère de l’Agriculture , du Développement Rural et de la Pêche

Administration Chargée de la Pêche et de l’Aquaculture

الشهيد بلقاسم قرين شجاعة وجسارة

ولد الشهيد بلقاسم قرين في 27 ماي سنة 1927 بدوار كيمل، عرش تكوت بأريس، منطقة الأوراس، من أب فلاح يدعى البشير وأم اسمها مبروكة تاوليليت بنت سي أحمد.

حفظ ما تيسر من القرآن الكريم في صباه على يد والديه، بمسقط رأسه كيمل. ثم تابع دراسته التقليدية باللغة العربية بزاوية سيدي فتح الله على يد الشيخ الفاضل البشير ورتان.

في سنة 1939، سافر إلى تونس بغرض متابعة الدراسة هناك ليرجع سنة بعد ذلك إلى مسقط رأسه.

طبعه المتمرد الرافض للأوضاع المزرية والواقع المرير الذي كان يعيشه الشعب الجزائري تحت نير الاستعمار، حمله إلى عدم تلبية نداء التجنيد الإجباري في الجيش الفرنسي الذي أعلنه خارجا عن القانون ومتابعا منذ سنة 1950.

هذه الشخصية الفذة أهلت بلقاسم قرين لأن يكسب ثقة الشهيد القائد مصطفى بن بولعيد ويكون في اتصال مبكر مع الحركة الوطنية منذ أواخر الأربعينيات.

في سنة 1951، كلف بلقاسم قرين بمجموعة من المهام تمثلت أساسا في تجنيد وتدريب المتطوعين والتنقل إلى كل من تونس وليبيا قصد شراء الأسلحة والذخيرة.

في مارس 1952، قام بلقاسم قرين بتشكيل مجموعة مسلحة متخذا جبال الأوراس قاعدة لعملياته وهجماته على قوات الاحتلال. خلال هذه الفترة، حاولت السلطات الفرنسية والصحافة الاستعمارية تشويه صورة مقاومته حيث وصفتها "بأعمال شغب تقودها مجموعة قطاع طرق وخارجين عن القانون".

لكن الشهيد البطل استمرّ في عملياته، يذيق الفوات الاستعمارية أنكى الهزائم، إلى درجة أن السلطات الفرنسية رصدت مبلغ 100 مليون فرنك فرنسي قديم مكافأة لمن يأتيها به حيا أو ميتا.

بعد اندلاع الثورة التحريرية المضفرة استطاع بلقاسم قرين، رفقة مجموعته المسلحة، تلقين الجيش الفرنسي دروسا في البسالة والشجاعة، إلى أن جاء يوم 17 نوفمبر 1954. ففي هذا اليوم شرعت القوات الاستعمارية بشن حملة سعراء على مواقع المجاهدين المتمركزين بجبل شيليا في أعالي منطقة الأوراس، وذلك في إطار عملية عسكرية واسعة النطاق تهدف خصيصا للقضاء على بلقاسم قرين ومجموعته. العملية استنفرت فرق المظليين والطيران العسكري لمؤازرة 5.000 عسكري في الميدان.

بعد مقاومة دامت أكثر من 10 أيام، لقن خلالها المحتل الفرنسي درسا في الشجاعة والجسارة، سقط الشهيد البطل بلقاسم قرين ورفقاءه في ميدان الشرف في 28 نوفمبر سنة 1954.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار