حصيلة القطاع 2020

الحصيلة المرحلية لقطاع الصيد البحري والمنتجات المائية بعنوان نشاط سنة 2020

قدم قطاع الصيد البحري و المنتجات الصيدية أول حصيلة لنشاطه بالنسبة لسنة 2020، وهي السنة التي شهدت إتخاذ  إجراءات لتزويد القطاع،  الذي أعيد تأهيله حديثا ليكون وزارة، بكل إمكانيات للعمل على النحو الأمثل لتنفيذ برنامج العمل القطاعي

الوضعية الصحية  التي عرفتها الجزائر، على خلفية انتشار فيروس ” كوفيد 19″ ، و انعكاساته  على المستوى المحلي، خاصة بعد توقف نشاط عدد من الموانئ في المرحلة الأولى، و تقليص عدد البحارة المبحرين على متن سفن الصيد،  لم يأثر على نشاط الصيد البحري الذي تواصل بشكل عادي ، وذلك بسبب المرافقة الدائمة للمهنيين 

و رغم هذا  الوضع الصحي،  فقد تمكنت مختلف المصالح و مديريات وزارة الصيد البحري و المنتجات الصيدية من تنفيذ المشاريع، اتخاذ قرارات، تشريع نصوص و قوانين  تنظيمية، التوقيع على اتفاقيات،  بالإضافة الى  ادارة القطاع من الاعلى الى الأسفل لكل الشعب و النشاطات المرتبطة بالصيد البحري و تربية المائيات، و ذلك لخلق التوافق المتوقع التي من شأنها تحريك مسار تطوير القطاع الشامل، مع تدعيمه بوسائل ليستجيب لمتطلبات الأمن الغذائي و احتياجات المستهلك، في اطار قطاع اقتصادي خالق للثروة و مناصب العمل 

بفضل ارادة  الحكومة، العازمة على رفع كل العقبات التي تعيق  تطوير مختلف نشاطات القطاع ، و بفضل سياسية عقلانية قادرة على المقدرات الوطنية ، ابرزت هذه الحصيلة المرحلية تكاملا ما بين مجموع هذه المبادرات ، التي تخص انشاء مشاريع، و تعبيد  الطريق و رفع العراقيل، و تلك التي تهتم بالعامل البشري و الاجتماعي، لتجنيد الكفاءات لتكوين و تشغيل الشباب لتحقيق التوزان الاجتماعي، و خلق تماسك ضروري لتطور هادئ لنشاطات القطاع 

إن انشطة القطاع تسير على  واجهتين، الأولي تخص تحقيق اهداف على المديين القصير و المتوسط  فيما يخص تطوير القدرات الانتاجية الصيدية من أجل الاستجابة تدريجيا لحاجيات المستهلك الجزائري، في حين تخص الواجهة الثانية مقاربة على المدايين  المتوسط و البعيد، و التي يتنظر منها نتائج بنيوية قصد تقوية هدف تحقيق الأمن الغذائي، من جهة، و من أجل اطلاق صناعات قائمة بذاتها تمس مختلف الشعب و الانشطة المرتبطة بالقطاع، من ضمنها، صناعة و بناء وإصلاح السفن 

       في إطار تنفيذ برنامج عمل قطاع الصيد البحري والمنتجات الصيدية، الذي اعتمده مجلس الوزراء بتاريخ 14 يونيو 2020، بعنوان مخطط عمل الحكومة للفترة 2020-2024، تتلخص الإنجازات الرئيسية للقطاع خلال سنة 2020 فيما يلي

فيما يتعلق بإنعاش تربية المائيات

فيما يتعلق بتنمية الصيد في عرض البحر

فيما يتعلق بالتسيير والاستغلال المستدام للصيد البحري التقليدي والساحلي

فيما يتعلق بالتكوين في مجال الصيدالبحري وتربية المائيات

فيما يتعلق بتشجيع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتثمين المنتجات الصيدية الموجهة للاستيراد

فيما يتعلق بتنمية صناعة الصيد البحري وتربية المائيات

فيما يتعلق ببناء و إصلاح سفن الصيد البحري و تربية المائيات بقدرات وطنية

فيما يتعلق بالتعاون الدولي مع الدول الرائدة

فيما يتعلق بالبحث العلمي

فيما يتعلق بتنمية المؤسسات الصيدية المبتكرة

فيما يتعلق بالإحصاء والرقمنة

فيما يتعلق بالتكفل بالانشغالات الاجتماعية والمهنية و تنظيم المهنة

فيما يتعلق بمكافحة الممارسات البيروقراطية وتسهيل الاستثمارات

فيما يتعلق بتسيير موانئ الصيد

فيما يتعلق إطار تعزيز المراقبة ومكافحة الصيد غير الشرعي

فيما يتعلق بتنفيذ إستراتيجية الاتصال والإرشاد

من حيث تثمين فرص إستيراد التجهيزات (الخطوط الصناعية والمحركات) والسفن المجددة للصيد في أعالي البحار

في مجال كوفيد -19

فيما يتعلق بعصرنة تسويق المنتجات الصيدية

فيما يتعلق بحماية البيئة البحرية و القارية والموارد الصيدية

Retour en haut